Skip to main content
  • قصر ماجدالينا في سانتاندير، كانتابريا

    قصر ماجدالينا في سانتاندير، كانتابريا

  • كاتدرائية أوفييدو، أستورياس

    كاتدرائية أوفييدو، أستورياس

  • ميناء خيخون، أستورياس

    ميناء خيخون، أستورياس

  • منظر عام لمنطقة ريباديسيلا، أستورياس

    منظر عام لمنطقة ريباديسيلا، أستورياس

  • بحيرات كوفادونجا، جبال بيكوس دي أوروبا

    بحيرات كوفادونجا، جبال بيكوس دي أوروبا

  • بوتيس، كانتابريا

    بوتيس، كانتابريا

  • كهوف ألتاميرا، كانتابريا

    كهوف ألتاميرا، كانتابريا

أستورياس وكانتابريا

إن السفر إلى أستورياس وكانتابريا، الجنة الطبيعية الخلابة في شمال إسبانيا، يعني التمتع بنسيم البحر اللطيف لقرى الصيد الموجودة بها، وشواطئ رملية بيضاء لا نهائية والقيام بنزهات طويلة بطول البلدات الساحرة، والوديان الخضراء الواسعة والبحيرات الزمردية الواقعة في سفح سلسلة جبال بيكوس دي أوروبا (Picos de Europa).

 سيكفيك السير في المدن الرئيسية الثلاث خيخون وأوفييدو وأفيليس في مقاطعة أستورياس لإدراك أن هذه المنطقة لا تتخلف في الثروة الثقافية حيث أن كانتابريا هي المكان المناسب لإيجاد تراث فريد مثل كهوف ألتاميرا ومنزل كابريتشو (Capricho) للفنان المعماري غاودي الواقع في مدينة كوميلاس.

 كما تضم منطقة أستورياس واحد من أكثر المطابخ الإقليمية الشهية في إسبانيا بمأكولاتها البحرية الطازجة والأجبان المحلية وشراب التفاح الشهير، بينما تشتهر منطقة كانتابريا بأطباق اليخنة التقليدي الشهي مثل Cocido montañes وCocido lebaniego والأطباق المبتكرة التي يمكن تذوقها في أي من مطاعمها الستة الحاصلة على نجمة ميشلان.

لا تنسى زيارة

سانتاندير

© Illian Riestra Nava
مركز بوتين في سانتاندير، كانتابريا
رؤية صور سانتاندير

تشتهر مدينة سانتاندير بشواطئها المذهلة وهندستها المعمارية الأنيقة وطعامها اللذيذ والحي التاريخي الجميل مع خلفية طبيعية للبحر والجبال، وهي مدينة جميلة لاستكشافها. يمكنك الاسترخاء على شاطئ ساردينيرو (El Sardinero) الشهير والمشي على طول ممشى باسيو دي باريدا برومينيد (Paseo de Pereda Promenade) المحاط بمنازل تقليدية بشرفات (miradores) أو زيارة الشواطئ المذهلة الأخرى مثل لوس بيليغروس Los) (Peligros وبيكينيس (Biquinis) وماطالينياس (Mataleñas) ومولينوكوس (Los Molinucos). من أكبر معالم سانتاندير هناك شبه جزيرة لا ماغدالينا الجميلة والتي يوجد فيها القصر الفخم، الذي كان في السابق مقرًا صيفيًا للعائلة المالكة الإسبانية.

 على مشارف المدينة، توجد كهوف ألتاميرا (Altamira) التي تعتبر بمثابة "الكنيسة السيستينية لفن العصر الحجري"، وهناك أيضا منتزه كاباسينو الوطني (Cabárceno)، وهي منطقة ذات جمال طبيعي رائع حيث تعيش العديد من أنواع الحيوانات في بيئة شبه برية وأيضًا وعلى بعد 30 كيلو متر فقط توجد مدينة سانتيانا ديل مار (Santillana del Mar) الساحرة التي تعود إلى القرون الوسطى والتي تستحق الزيارة.

خيخون

منحوتة "مدح الأفق"، للنحات تشيليدا، في خيخون، أستورياس

تقدم هذه المدينة الساحلية الكبيرة الواقعة على ضفاف بحر كانتابريا مزيجًا جذابًا من التقاليد البحرية والتراث الأثري.

يعد الحي التاريخي في سيماديفيا (Cimadevilla)، الذي كان موطنًا لمجتمع الصيادين في خيخون، نقطة جذب رئيسية. قم بزيارة التمثال الضخم "مدح الأفق" (Elogio del Horizonete) للنحات الإسباني إدواردو تشييدا (Eduardo Chillida) للتمتع بالإطلالات رائعة على بحر كانتابريا والمدينة. يقف هيكل التمثال في البحر كصدفة عملاقة لسرد قصيدة تاريخ الملاحة البحرية في المدينة. أثناء السير أمام القصور الكبيرة ومنازل الصيادين القديمة المشوبة بالحنين إلى الماضي والشوارع المنحدرة والأزقة الضيقة، توقف لتناول مشروب في إحدى حانات شراب التفاح المعروفة باسم سيدريريا (sidrerías) الفريدة من نوعها في هذا الجزء من إسبانيا.

 يمكنك الاسترخاء على الرمال الذهبية لشاطئ سان لورينزو أو السير حتى طرفه الآخر، الذي يقع عند مصب نهر بيليس (Piles) لزيارة الفندق التاريخي الاستثنائي الذي يقع في مطحنة عمرها قرون داخل متنزه إيزابيل لا كاتوليكا. كما يمكنك أيضًا زيارة قصر ريفياغيخيدو (Revillagigedo) المحصن، وهو أحد أكثر المباني إثارة للإعجاب في مدينة خيخون أو جامعة لابورال (Laboral) الرائعة والحدائق النباتية الأطلسية التي تحتوي على أكثر من 3000 صنف مختلف من النباتات.

رؤية صور سانتاندير

أوفييدو

تكتظ عاصمة أستورياس، أوفييدو، بالتاريخ والثقافة، حيث تأوي مجموعة كبيرة من المباني التاريخية، والتي صُنف الكثير منها كتراث عالمي من قبل اليونسكو بما في ذلك كاتدرائية سان سلفادور القوطية الرائعة، والتي تُعتبر محطة مهمة للحجاج في طريقهم إلى سانتياغو دي كومبوستيلا، وكنيسة سانتا ماريا ديل نارانكو (Santa Maria del Naranco) التي ترجع إلى ما قبل العصر الروماني. إن الحي التاريخي للمدينة مخصص للمشاة مما يحول التجول في أوفييدو إلى متعة مع العديد من الأحياء الجميلة المليئة بحانات شراب التفاح لأخذ استراحة قصيرة.

 كذلك قم بزيارة متحف الفنون الجميلة، القريب من الكاتدرائية، والذي يعرض أكثر من 15000 عمل فني، أو المتحف الأثري، الذي يحتفظ بالعديد من القطع المعمارية مثل المنزل الذي يعود لما قبل العصر الروماني، وكلاهما يقع في قصر فيلاردي (Velarde) سابقًا. أو ببساطة استرخ في الحديقة العمومية الرئيسية للمدينة، كامبو سان فرانسيسكو (Campo de San Francisco)، المليئة بالمسارات والبحيرات والنوافير والمناطق المشجرة.

القرى الساحلية

تزخر منطقتا أستورياس وكانتابريا بقرى الصيد الخلابة المليئة بالسحر والتاريخ، وتقدمان لمحة رائعة عن التقاليد البحرية لهذه الأراضي:

كومياس: تقع هذه القرية العريقة الجميلة على بعد 50 كيلو متر فقط من مدينة سانتاندير وتتميز بشوارعها المرصوفة بالحجارة وساحاتها المزينة بالمنازل العتيقة. من بين معالمه الأكثر تميزًا هو منزل إل كابريتشو (El Capricho)، الذي صممه المهندس المعماري الشهير، أنطونيو غاودي (Antoni Gaudí) برواقه المذهل وزخارف الجدران الخزفية.

 سان فيسنتي دي لا باركيرا: تعتبر قرية سان فيسنتي دي لا باركيرا (San Vicente de la Barquera) ملاذًا قديمًا للصيادين، وهي إحدى أروع المشاهد السياحية الواقعة على ساحل كانتابريا، بفضل شواطئها والقرية العريقة والخلفية الاستثنائية لجبال بيكوس دي يوروبا (Picos de Europa) المكسوة بالثلوج. قم بزيارة بلدتها العتيقة ومصب نهرها الجميل المليء بالقوارب ذات الألوان الزاهية وكذلك السير على جسورها الجميلة التي تعد رمزاً آخراً لهوية المدينة مثل جسر ماثا (Maza) المكون من 28 قوسًا،

 يانيس: يعتبر منتجع يانيس الساحلي في أستوريا أحد أجمل البلدات في إسبانيا. وبإمكانك السير على طول طريق سان بيدرو الذي يبدأ من شاطئ سابلون للتمتع بمناظر جميلة للشاطئ والبلدة، وزيارة المنحدرات الصخرية المنحوتة والتكوينات الجيولوجية الفريدة المسماة "jesters" لشاطئ كويفاس ديل مار (Cuevas del Mar)، والتقاط صور لحواجز الأمواج "مكعبات الذاكرة" على طول الميناء.

ريباديسيلا: ومن المعالم التي تميز مدينة العصور الوسطى الزاهية ريباديسيا (Ribadesella)، هو الجسر الذي يقسم ميناء الصيد إلى قسمين، حيث يتم كل أول سبت من شهر أغسطس اختتام مهرجان أستورياس الأكثر الأهمية: سباق زوارق الكانوي عبر نهر سيلا. تقع البلدة القديمة والحي التاريخي في الجانب الشرقي لريباديسيا في حين أن الغرب هو موطن كهف تيتو بوستيلو، أحد كنوز فن الكهوف الأوروبي.

 كودييرو: إنها قرية صيادين جميلة في أستورياس بمينائها الصغير ومبانيها الملونة التي تتراص على طول الجبال وتطل على البحر ما يجعلها مكانًا مثاليًا للمرور عليه سريعًا. هذه القرية مليئة بالأزقة الضيقة، والتي يبلغ ضيق الكثير منها ما يمنع السيارات بالعبور فيها ويمكن فقط استكشافها سيراً على الأقدام.

 منتزه بيكوس دي أوروبا الوطني وبحيرات كوفادونجا

يقع منتزه بيكوس دي أوروبا الوطني بين مقاطعات أستورياس وكانتابريا وليون ، في قلب جبال كانتابريا، وهو أول منتزه يحصل على هذا التصنيف في إسبانيا. ويضم كتلة جليدية يبلغ ارتفاعها أكثر من 2300 مترًا، ووديان عميقة وأخاديد ممتلئة بالغابات والمروج الرطبة، على بعد 20 كيلو متر فقط من البحر، مما يجعلها واحدة من أكثر مناطق الجذب الطبيعية إثارة في البلاد. من بين أعلى قمم السلسلة نجد قمة طوريسيريدو Torrecerredo (2646 متر)، وقمة بيكو تيسوريرو Pico Tesorero (2570 متر) وقمة نارانخو دي بولنيس Naranjo de Bulnes (2519 متر).

نقاط الاهتمام الرئيسية

بحيرات كوفادونجا (إرسينا وإينول): يضم المنتزه الوطني أيضًا البحيرتين الجليديتين الشهيرتين إرسينا وإينول (Ercina & Enol)، ويمكن الوصول إليهما عبر طريق متعرج بطول 12 كيلو متر من مدينة كافادونغا Covadonga. هذه البحيرات محاطة بالريف الجميل والمروج الخضراء وقمم الجبال الشاهقة –وكأنها صورة لبطاقة تذكارية!

طريق مضيق كاريس والنهر: يقع هذا الممر في قلب جبال بيكوس دي أوروبا (Picos de Europa) ويتميز بممراته الضيقة وأخاديده التي تجذب أكثر من 300000 زائر كل عام. يمكن السير في هذا الممر متتبعًا نهر كاريس (Cares) عبر الأنفاق الصغيرة والجسور المعلقة فوق الهاوية، ومشاهدة الجبل الصخري الشاهق من كلا جانبيه. يمتد الطريق لمسافة 12 كيلو متر فوق التضاريس السهلة ويستغرق قطعه ما بين 5 إلى 6 ساعات ويمتد بين مدينة كاين (Caín) في مقاطعة ليون ومدينة بونثيوس (Poncehos) في أستورياس. يمكن زيارة مدينة كاريس (Cares) في أي وقت من السنة، ما عدا فصل الشتاء.

 نقطة المراقبة فوينتي دي: هناك العديد من نقاط المراقبة التي تسمح بتأمل جمال المنتزه وركوب التلفريك من بلدة فوينتي دي (Fuente De)، بالقرب من بوتيس (Potes). يعتبر التلفريك، أحد أطول المصاعد الهوائية في أوروبا، الذي يحملك إلى قلب جبال بيكوس دي أوروبا (Picos de Europa)، مروراً بقمم تيسوريرو (Tesorero) وهوركادوس روخوس (Horcados Rojos ) وبينيا في (Peña Vie)، على ارتفاع 1800 متر فوق مستوى سطح البحر.

 بولنيس وسوستريس: تقع قرية بولنيس الجبلية الصغيرة في الوادي، وهي نقطة الانطلاق للسير بحثاً عن مناظر لقمم الجبال. يمكن الوصول إلى القرية عن طريق السكك الحديدية المعلقة من بونسيبوس (Poncebos)، على بعد 6 كيلو متر فقط من أرينا دي كابراليس (Arenas de Cabrales). من بونسيبوس (Poncebos)، يمكن أيضًا زيارة قرية سوتريس (Sotres) الجبلية الجميلة ذات الإطلالات جبلية رائعة.

 شرفة ذات مناظر خلابة: تقدم لك هذه الشرفة الطبيعية الرائعة ربما أفضل المناظر للمنتزه الوطني والتي ستبهرك أيما إبهار. يمكن الوصول إلى نقطة المراقبة بشكل أفضل عن طريق مسار للمشي من بحيرات كوفادونغا (Covadonga).

نقاط الدخول

كانغاس دي أونيس (Cangas de Onis) – تقع كانغاس دي أونيس على مشارف الجبال في وادٍ على الجانب الشمالي الغربي من المنتزه وفي منطقة أستورياس، وتعتبر مدينة كانغاس دي أونيس موقعًا مثاليًا آخر لاستكشاف بيكوس دي يوروبا (Picos de Europa) وبحيرات كوفادونجا (Covadonga).

 كوفادونجا (Covadonga) – تقع هذه البلدة الصغيرة على بعد 12 كيلو متر فقط من كانغاس دي أونيس (Cangas de Onís)، وهي وجهة الحج الرئيسية لكاتدرائيتها التي تقع في مكان مذهل في وادي من الغابات الكثيفة، بجانب كهف مقدس وشلال.

بوتيس (Potes) – تعتبر هذه المدينة الصغيرة التي تقع في قلب المنتزه الوطني بوكوس دي أوروبا في منطقة كانتابريا، قاعدة جيدة لاستكشاف الجزء الشرقي من المنتزه.

 أرينا دي كابراليس (Arenas de Cabrales) – تقع هذه البلدة في منطقة أستورياس، وبالتحديد شمال بيكوس دي أوروبا (Picos de Europa)، هي بمثابة بوابة أخرى للمنتزه. وتشتهر هذه البلدة أيضا بالجبن الأزرق وشراب التفاح الأصليين.

أنشطة للاستمتاع:

1.    مسارات للمشي / التجول: يُعد المنتزه الوطني بيكوس دي أوروبا (Picos de Europa National Park) مذهلاً للغاية حيث القمم الصخرية والوديان والمضايق والبحيرات الجليدية والغابات المورقة وأفضل طريقة لتأملها هي مشياً على الأقدام. هناك شبكة من الطرق ذات الإشارات الواضحة في جميع أنحاء المنتزه، مع درجات متفاوتة من الصعوبة، تبين جميع المعالم الرمزية. الممشى الأكثر شهرة هو طريق نهر كاريس (Cares) على طول 12 كيلومتر.

2.     ركوب الدراجات الرباعية: رغم أن منتزه بيكوس دي أوروبا (Picos de Europa) هو أفضل مكان للمشي لمسافات طويلة وللتسلق، فإن قيادة السيارة في هذه المنطقة، وخاصة في الوديان المحيطة بالجبال، يعد ممتعًا للغاية.